البطريرك الماروني يطالب بتحقيق دولي بانفجار مرفأ بيروت

0 0
Read Time:1 Minute, 30 Second

|جسور اسطنبول|

جدد البطريرك الماروني في لبنان الكاردينال “مار بشارة بطرس الراعي”، الأحد، مطالبته بإجراء تحقيق دولي في انفجار مرفأ بيروت.

جاء ذلك خلال إلقاء الراعي، عظة في قداس أٌقيم في حريصا، شمال بيروت، بالذكرى الأربعين لضحايا انفجار المرفأ الذي وقع في الرابع من الشهر الماضي.

وقال الراعي إن “التخبط في التحقيق المحلي والمعلومات المتضاربة والشكوك المتزايدة في حقيقة الانفجار وإهمال المسؤولين يدفعنا الى المطالبة مجدداً بتحقيق دولي مستقلّ”.

وأضاف: “العدالة لا تتعارض مع السيادة ولا سيادة من دون عدالة، وإذا كانت السلطات ولأسباب سياسية ترفض التحقيق الدولي فواجب الأمم المتحدة أن تفرض ذلك لأن ما حصل يقارب جريمة ضد الإنسانية “.

وأكد الراعي أنّ “لبنان بحياده الناشط ضرورة في هذه البيئة المشرقية، وهناك تشويه لمطالب الثوار والاعتداء عليهم وبعثرتهم وتخريب قلب بيروت لمنع ازدهارها”.

وفي 17 أغسطس/ آب الماضي، أطلق البطريرك الراعي وثيقة بعنوان “لبنان الحياد الناشط”.

وتهدف الوثيقة بحسب تصريحات سابقة للراعي، إلى ضرورة “تعزيز مفهوم الدولة اللبنانية، من خلال جيش قوي وقضاء مستقل ومؤسسات قادرة على تحقيق الأمن والاستقرار الداخلي والدفاع عن الأرض ضد أي اعتداء سواء من إسرائيل أو غيرها”.

وفي 4 أغسطس/آب الجاري، قضت “العاصمة اللبنانية” ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 191 قتيلا وأكثر من 6500 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، بحسب أرقام رسمية غير نهائية.

ووفق تحقيقات أولية، وقع الانفجار في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت “السلطات” إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من “نترات الأمونيوم” شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

وفي سياق متصل، تساءل الراعي: “لماذا يتعثر تأليف حكومة إنقاذية مصغرة توحي بالثقة، أليس لأن المنظومة غارقة في الأنانية والفساد؟”.

واستقالت حكومة حسان دياب بعد 6 أيام على انفجار مرفأ بيروت، وكلّف الرئيس اللبناني، ميشال عون، في 31 آب/ أغسطس الماضي، مصطفى أديب بتشكيل حكومة جديدة، تزامنت مع زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي تتهمه أطراف لبنانية بالتدخل في شؤون بلادهم الداخلية.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.