الأمن العام الاسرائيلي يعتقل فلسطيني خطط لهجوم عام 2010

0 0
Read Time:57 Second

| جسوراسطنبول |

أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، الأحد، اعتقال فلسطيني من قطاع غزة، بدعوى تورطه في قتل جنديين إسرائيليين، قرب السياج الحدودي بين القطاع وإسرائيل عام 2010.

وقالت هيئة البث الرسمية، نقلا عن بيان أصدره “الشاباك”، إن عبد الله الدَغْمَة (38 عاما) من سكان رفح جنوبي القطاع، اعتقل الشهر الماضي، لدى مروره عبر حاجز بيت حانون “إيرز”، للتبرع بالنخاع الشوكي لشقيقه، الذي يرقد في مشفى إسرائيلي.

ووُجهت إلى الدَغْمَة تُهما “بالتحريض على قتل جنود الجيش الإسرائيلي، والانضمام إلى تنظيم إرهابي”، وفق المصدر ذاته.

ويقول “الشاباك” إن الدَغْمَة وهو عضو بكتائب شهداء الأقصى، (تنظيم مسلح مُقرب من حركة “فتح” الفلسطينية)، اتفق في يوليو/تموز 2008 مع ناشطين آخرين على تنفيذ عملية هجومية ضد إسرائيل.

وفي العملية التي وقعت في مارس/آذار 2010، عبر تفجير عبوة ناسفة على الحدود، أعقبها إطلاق نار، قُتل جنديان إسرائيليان هما الرقيب إيلان سفياتكوفسكي، والرائد إليراز بيرتس، وأصيب جنديان آخران، واستشهد مسلحان فلسطينيان.

وكانت وسائل إعلام فلسطينية، قد أفادت في 7 يوليو/تموز الماضي بأن الدغمة كان في طريقه إلى مستشفى تل هشومير، في تل أبيب للتبرع بزراعة نخاع شوكي لشقيقه المريض بالمشفى، وتم اعتقاله.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.