الأمم المتحدة: 90 بالمئة من اللاجئين يعيشون “ظروفا هشة”

0 0
Read Time:1 Minute, 12 Second

| جسور اسطنبول |

قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، إن 90 بالمئة من اللاجئين يعيشون في ظل ظروف اقتصادية وصحية هشة، خصوصا مع انتشار فيروس كورونا حول العالم.

جاء ذلك في كلمة له خلال مؤتمر بمدينة أنطاليا، الثلاثاء، في إطار فعاليات “منتدى أنطاليا الدبلوماسي”، وحمل عنوان: “أوضاع اللاجئين والمهجرين خلال انتشار الوباء: الحاجة لتعاون دولي”، عبر تقنية الـ”فيديو كونفرانس”.

وأفاد غراندي أن اللاجئين والمهجرين يواجهون أزمة معيشية كبيرة، وأن 90 بالمئة من اللاجئين يقيمون في بلدان منخفضة أو متوسطة الدخل.

وأشار غراندي إلى وجود أكثر من 80 مليون لاجئ ومهجر حول العالم، متوقعا ارتفاع هذا الرقم العام المقبل.

ولفت إلى أن الاقتصاد غير الرسمي قد تأثر بشدة بالحجر الصحي، وأنه من الموقع أن تزيد نسبة الفقر بين اللاجئين في ظل انتشار كورونا وتأثير الحجر الصحي.

وحول عودة اللاجئين إلى بلدانهم ذكر غراندي أن الحل الأساسي هو الدفع نحو تأمين عودة اللاجئين لبلدانهم، مذكرا بضرورة الدعم المادي والصحي للبلدان المُستقبلة لهؤلاء.

من جهتها، أشارت وزيرة الخارجية النمساوية السابقة، كارين كنيسل، إلى أن سياسات التقشف التي أعدها الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي تؤثر سلبا على الاستثمارات الصحية في ظل انتشار الفيروس.

شارك في المؤتمر أيضًا وزراء خارجية، العراق فؤاد حسين، والأردن أيمن الصفدي، ولبنان ناصيف حتّي، وباكستان شاه محمود قريشي إضافة إلى مفوضة الشؤون الداخلية الأوروبية يلفا جوهانسون.

كما شارك المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، علاوة على وزيرة الخارجية النمساوية السابقة كارين كنايسل، ونائب مدير منظمة الصحة الدولية سوزانا جيكوب.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.