الأسواق الإسبانية والإيطالية وجهة جديدة لصادرات الأزهار التركية

0 0
Read Time:1 Minute, 13 Second

جسور اسطنبول

يتطلع مصدرو الأزهار في تركيا إلى أسواق أجنبية جديدة، بعد أن انخفض الطلب بشكل كبير بسبب تفشي فيروس كورونا.

وكان المزارعون قد حددوا في البداية هدف الوصول بصادراتهم إلى 125 مليون دولار لعام 2020، إلا أن تفشي فيروس كورونا حطم آمالهم.

وتعد لاية أنطاليا على ساحل البحر المتوسط، مركز أعمال زراعة الأزهار في تركيا، وقد تضررت بشدة من تداعيات الوباء.

وقال إسماعيل يلماز، رئيس جمعية مصدري أزهار ونباتات الزينة في تركيا: “تعاني الصناعة بشكل كبير من الوباء. وبلغ الأمر حد أننا نريد توزيع الأزهار مجانًا، لكن الناس لا يقبلون هذا العرض خوفًا من إصابتهم بالفيروس”.

وأضاف يلماز أن إغلاق الفنادق كان ضربة أخرى، ولم يبق أمامنا من خيار سوى أن نترك الأزهار تتعفن.

وأشار إلى أن الناس تخلوا عن شراء الأزهار في أوقات الشدة، إذ أصبح ينظر إليها على أنها ترف.

ووفقا ليلماز، يبحث المزارعون المحليون عن أسواق جديدة، ويتطلعون بشكل خاص إلى إيطاليا وإسبانيا.

وأضاف: “إيطاليا وإسبانيا في حالة سيئة، سواء من حيث عدد حالات الإصابة بالفيروس أو حالة اقتصادهما. الناس لا يزرعون الأزهار في هذين البلدين ولا توجد استعدادات للموسم الجديد. لكن تركيا يمكنها التدخل وتقديم الأزهار إلى الأسواق المحلية في إيطاليا وإسبانيا”.

يذكر أن تركيا حققت عائدات بقيمة 110 ملايين دولار خلال عام 2019، من صادرات الأزهار إلى 83 دولة، بزيادة قدرها 10 بالمئة مقارنة بعام 2018.

ومن أبرز البلدان المستوردة للأزهار التركية هولندا، وبريطانيا، وأوزبكستان، وألمانيا، ورومانيا، وبلغاريا، فيما بدأ التصدير هذا العام التصدير إلى دول جديدة مثل سنغافورا، وليتوانيا، وروسيا البيضاء.

وكالات تركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.