اغتيل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده , وقائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي( يد أمريكا والكيان الصهيوني ومجاهدي خلق تقف بوضوح خلف عملية اغتيال ).

0 0
Read Time:58 Second

“جسور اسطنبول”

صرح قائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي اليوم الجمعة، إن إيران تحتفظ بحق الانتقام من العدو على اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

وأضاف قائلا  أن “يد أمريكا والكيان الصهيوني ومجاهدي خلق تقف بوضوح خلف عملية اغتيال العالم فخري زاده”، مؤكدا أن جريمة اغتيال العالم محسن فخري زاده لن تمنع إيران من المضي في طريق التقدم والتطور السلمي.

واغتيل العالم النووي الإيراني عن طريق انفجار تعرضت له سيارته ثم إطلاق الرصاص، وقالت وكالة “فارس” الإيرانية، إن مرافقي العالم النووي اشتبكوا مع فريق الاغتيال والعملية أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.

وذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أفادت أن عالماً نووياً يشتبه الغرب منذ فترة طويلة في أنه العقل المدبر لبرنامج سري للأسلحة النووية اغتيل قرب طهران الجمعة. وذكرت تلك الوسائل أن محسن فخري زاده توفي متأثراً بجروحه في المستشفى، بعد أن أطلق مسلحون النار على سيارته.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن “إسرائيل، العدو اللدود لإيران، متورطة على الأرجح في مقتل فخري زاده”.

توعد حسين دهقاني، وهو مستشار عسكري للمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي، بأن بلاده سترد باستهداف قتلة العالم الإيراني فخري زاده. وكتب دهقاني في تغريده: “سنضرب مثل البرق قتلة هذا الشهيد وسنجعلهم يندمون على فعلتهم”.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.