إطلاق تطبيق مجاني للعرب في تركيا

0 0
Read Time:2 Minute, 3 Second

جسور اسطنبول

انطلق في تركيا تطبيق عربي مجاني يحمل اسم “أي شي” لعمليات البيع والشراء للمقيمين العرب في تركيا، أفراداً وشركات، وهو ما يسهل مهمة التسوق والتبادل التجاري في الأسواق الإلكترونية بالنسبة إلى عدد كبير ممن لا ينطقون التركية.

وذكرت صحيفة “العربي الجديد” أن التطبيق انطلق بشكل فعلي في الخدمة قبل ثلاثة أشهر، أي قبل تفاقم أزمة الحظر والحجر المنزلي بسبب انتشار فيروس كورونا، وكانت الغاية من إنشائه تسهيل عمليات البيع والشراء في تركيا مع توفير لبعض الخدمات الأخرى بشكل مبسط وسريع، في ظل وجود حاج اللغة والتألم البطيء للعرب في تركيا.

ورغم ذلك، وجد التطبيق الحيز الفعلي لاستخدامه بشكل أكبر مع تفاقم الأزمة بسبب الوباء، وحاجة العرب المقيمين في تركيا للكثير من السلع والمنتجات التي يودون شراءها أو الحصول عليها، دون تمكنهم بسبب قلة التنقل ومنع السفر المفروض على المقيمين والمواطنين في البلاد.

ويتيح التطبيق تبادل السلع، وبيع الأغراض المستعملة كذلك وشراءها بالنسبة للأفراد، فيما يوفر للشركات العربية المرخصة في تركيا عرض منتجاتها على منصة إلكترونية عامة لتسهيل الترويج لها، وذلك كله بشكل مجاني بالنسبة للأفراد أو الشركات. 

كما يتيح من خلال إحدى بواباته البحث عن فرص عمل، أو طلب موظفين للعمل، ما سيقرب المسافة بين الباحثين عن فرص العمل أو الطالبين على حد سواء، في محاولة للتقليل من البطالة في أوساط المقيمين أو اللاجئين العرب في تركيا.

ويشير المدير التنفيذي للتطبيق، سامر السباعي، إلى أنه بسبب الأزمة الحالية زاد الطلب على دخول التطبيق، مضيفاً: “في بداية أزمة كورونا كان هناك شبه ركود نتيجة الصدمة في الأسواق لدى الجميع، ولكن حالياً الناس بدأت تبحث عن حلول الكترونية تساعدها في تخطي الأزمة الحالية.

والتطبيق لدينا يوفر هذا الموضوع، حيث يتمكن الجميع من عرض خدماتهم ومنتجاتهم وتوفيرها لجميع العرب في تركيا وليس فقط في ذات الولاية أو المدينة، بل يشمل جميع الولايات التركية”. وفق “العربي الجديد”.

ويوضح أن “التطبيق يوفر جميع الخدمات التي تقدم خدمات الشحن والتسليم إلى المنزل، بالإضافة الى خدمات صيانة المنازل وكذلك المنتجات التي يحتاجها الناس في منازلهم مثل الإلكترونيات بأنواعها جديدة أو مستعملة”.

ويأمل السباعي أن تنتهي أزمة كورونا بأسرع وقت ممكن، ولكن “في حال طال الأمر سيكون أفضل حل للعرب المقيمين في تركيا لمتابعة أعمالهم عن بعد، هو التطبيق الذي أنشأناه، حيث يوفر البنية الأساسية لعرض كل خدماتهم ومنتجاتهم”. ويعيش في تركيا حوالي خمسة ملايين عربي، ثلاثة ملايين ونصف منهم من اللاجئين السوريين، حيث ينخرط العرب بشكل كبير في الأعمال التجارية وقطاع الأعمال على اختلافها. وأسس العرب في تركيا مئات الشركات، التي بات لها ثقل واضح في السوق التركية.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.