إصابة 5 فلسطينيين بتفريق الجيش الإسرائيلي متظاهرين بالضفة

0 0
Read Time:1 Minute, 6 Second

جسور اسطنبول |

أصيب 5 فلسطينيين بينهم مصور صحفي متعاون مع وكالة الأناضول، الجمعة، إثر تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرتين رافضتين للاستيطان، بالضفة الغربية المحتلة.

وقال مراد شتيوي، منسق لجان “المقاومة الشعبية” في بلدة كفر قدوم، شمالي الضفة، للأناضول، إن “قوة من الجيش فرقت مسيرة أسبوعية مناهضة للاستيطان وتطالب بفتح شارع رئيسي في البلدة تغلقه السلطات الإسرائيلية منذ 16 عاما”.

وأشار شتيوي، أن 4 متظاهرين وصحفي أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب العشرات من المتظاهرين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

من جانبه، قال المصور الصحفي المتعاون مع وكالة الأناضول نضال اشتية، إنه أصيب برصاصة معدنية أطلقها تجاهه جنود الجيش الإسرائيلي، خلال تغطيته مسيرة كفر قدوم.

وأوضح اشتية، أنه جرى تقديم العلاج له ميدانيا وحالته الصحية مستقرة.

وينظم في كفر قدوم مسيرة أسبوعية منددة بالاستيطان، عادة ما يقمعها الجيش الإسرائيلي.

وفي بلدة نعلين، غربي مدينة رام الله (وسط)، استخدم الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي والمعدني لتفريق شبان رشقوا قواته بالحجارة، عقب فضها مسيرة منددة بالاستيطان في البلدة، دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات.

في سياق متصل، أدى عشرات الفلسطينيين صلاة الجمعة على أراض في بلدة كفل حارس، بمدينة سلفيت (شمال)، مهددة بالمصادرة لصالح مستوطنة “أريئيل” الإسرائيلية.

ورفع المشاركون عقب الصلاة الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات منددة بالاستيطان.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

الأناضول

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.