إبراهيم قالين: بعض ردود الأفعال حيال آيا صوفيا مبنية على أحكام مسبقة

0 0
Read Time:1 Minute, 53 Second

   | جسوراسطنبول |

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن” أنّ “بعض ردود الأفعال تجاه تركيا بعد تحول آيا صوفيا إلى مسجد، “مبنية على أحكام مسبقة”.

وفي حديثه لقناة “سي إن إن” العالمية، أوضح قالن أن الأقليات في تركيا تتمتع بحق المواطنة المتساوية مع بقية أفراد المجتمع.

وفي رده على سؤال يتعلق بتصريحات “بابا الفاتيكان فرانسيس” عندما قال “أفكر في آيا صوفيا، إني حزين جدا” دعا قالن البابا لعدم الحزن قائلاً: “عليه ألا يحزن، لأن المكان خرج من كونه متحفاً إلى مكان عبادة يذكر فيه اسم الله”.

وأضاف: “المكان لم يتحول من كنيسة إلى مسجد، بل من متحف إلى مسجد.. وإلى جانب هذا سيكون المكان مسجدا، ومكانا ثقافيا”.

وأشار” قالن “إلى وجود مجتمع ديناميكي من الأقليات الدينية في تركيا مؤكدا إعادة ممتلكات الأقليات اليهودية والمسيحية إلى أصحابها بعد مصادرتها في ثلاثينيات وأربعينيات القرن العشرين لأسباب سياسية مختلفة.

ولفت إلى أن “الأقليات الدينية في تركيا كباقي فئات الشعب الأخرى تتمتع بحقوق مواطنة متساوية وحرية دينية.”

وبيّن متحدث الرئاسة أن “قرار إعادة فتح آيا صوفيا للعبادة مجددا، لا يتعلق بوضع أو حرية الأقليات بالبلاد.”

وردا على سؤال “هل تحويل آيا صوفيا من متحف إلى مسجد يعني انتهاء العلمانية في تركيا؟”، أكد قالن أن تلك المخاوف لا أساس لها.

وأضاف “بعض التصريحات التي تم الإدلاء بها بعد قرار آيا صوفيا، تستند إلى الافتراضات والتحيزات القديمة، هناك حرية دينية في تركيا”.

وأوضح “قالن” أن “تركيا ستواصل الحفاظ على الأعمال الفسيفسائية داخل آيا صوفيا، كما كانت تحافظ عليها منذ 500 عام.”

وأشار المتحدث باسم الرئاسة إلى أن “تلك الأعمال الفسيفسائية في آيا صوفيا تعد جزءً من الميراث الثقافي.”

وأضاف “هذه الفسيفساء تعرف عن السيد المسيح، والسيدة مريم، وعددا من الشخصيات المسيحية، وسيتم الحفاظ عليها”.

وبيّن “قالن” أن “السلطات التركية تعمل على بعض الترتيبات بحيث يتم حجب هذه الأعمال الفسيفسائية أثناء إقامة الصلاة، ومن ثم كشفها مرة أخرى بعد الانتهاء من الصلاة، بحيث لا تتضرر فيها هذه الأعمال”.

وأكد أن “آيا صوفيا” سيواصل فتح الأبواب أمام السياح كسابق عهده.

وفي 10 يوليو/تموز الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويل “آيا صوفيا” من مسجد إلى متحف.

ويوم الأحد، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته “آيا صوفيا”، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في المسجد بشكل منتظم، اعتبارا من 24 يوليو/تموز الجاري.

المصدر: وكالة الأناضول التركية

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.