صحة

أحد المشاركين في لقاح فايزر يكشف ماذا سيحدث لك عند أخذه !

| جسور اسطنبول |

كشف أحد الأشخاص الذين حصلوا على لقاح “فايزر/بيونتيك” عن الأعراض التي ظهرت عليه خلال المراحل التجريبية للقاح قبل إجازته رسميًا للعلاج من فيروس كورونا المستجد.

وقال إريك جروس أثناء حديثه لموقع (TMZ Live)، إن الحقنة الأولى جعلت ذراعه تؤلمه، لكن الجرعة الثانية أصابته بشدة.

وأضاف: “الجرعة الأولى ليست سيئة، الأولى تستيقظ وتشعر بالضيق قليلاً، تشعر وكأنك مريض نوعًا ما وأنت بخير. لكن الحقنة في الذراع، كانت أكثر إيلامًا بقدر ما كانت، عندما ترفع ذراعك كان مؤلمًا حقًا.. كان ذلك بعد المرتين”.

وأوضح أن “الجرعة الثانية تجعلك أكثر مرضًا.. عندما حصلت على الحقنة الثانية، بعد حوالي ست ساعات من تلقيها حتى حوالي 12 ساعة كنت مريضًا حقًا، وهي واحدة من أكثر المشاعر غثيانًا التي شعرت بها في حياتي”.

وتابع: “والطريقة التي تم شرحها لي كانت مثل، كأنك تمشي في الشارع ويقف شخص غريب إليك ويضربك، فأنت لست مستعدًا لذلك – ولكن إذا سار أحدهم مرة أخرى وأنه نفس الشخص، تراه وأنت تعلم أنه سيضربك في وجهك – ستقاومه”.

ومضى شارحًا: “لذا في الجرعة الثانية، يعرف جسدك أنه عدو ويهاجمه بشدة حتى تمرض حقًا في الثانية. ولكن بعد 12 ساعة يختفي كما لو لم يحدث أي شيء على الإطلاق”.

وسجل في الأسبوع الماضي إصابة اثنين من العاملين الصحيين في ألاسكا بردود فعل تحسسية بعد تلقي اللقاح.

وبقت أحدهما في المستشفى حيث خضعت للمراقبة لمدة ليلتين، بعد أن أبلغت عن شعورها بالاحمرار في غضون 10 دقائق من تلقي اللقاح في مستشفى بارتليت الإقليمي في جونو يوم الثلاثاء.

ويمكن أن يتسبب اللقاح في آثار جانبية، معظمها خفيف وحيوي، من بينها الألم في موقع الحقن، والصداع أو التعب. مع ذلك، لا يعاني الكثير من الأشخاص من أي آثار جانبية أو كلها.

ويمكن حصول ذلك مع العديد من اللقاحات، وليس فقط لقاح فيروس كورونا، حيث يؤدي إلى الشعور بالتوعك لأن جهاز المناعة لدى من يحصلون عليها يستجيب للبروتين.

مايقرأه الأخرون
مايقرأه الآخرون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق