آلاف العاملين في شركات الطيران قد يفقدون وظائفهم بسبب “كورونا “

0 0
Read Time:1 Minute, 27 Second

يواجه آلاف العاملين في شركات الطيران الأوروبية والعالمية خطر فقدان وظائفهم، أو على الأقل يعانون من مصير مجهول في ظل انتشار فيروس “كورونا” الذي تسبب بضربة قاسية لقطاع السياحة والسفر، ودفع الملايين من المسافرين لإلغاء رحلاتهم وحجوزاتهم، فضلاً عن القيود التي وضعتها أغلب دول العالم على السفر والحدود بسبب الفيروس .

وبدأت شركات الطيران حول العالم خفضاً فعلياً في النفقات في محاولة للحد من الخسائر التي بدأت تتكبدها منذ بداية العام الحالي 2020، وذلك بالتزامن مع إلغاء عشرات الرحلات يومياً، إما بسبب القيود على السفر أو بسبب عدم وجود مسافرين وحجوزات .

وبحسب التقارير فإن شركات الطيران البريطانية ألغت عشرات الرحلات المجدولة يومياً من مطارات بريطانيا المختلفة إلى مختلف مدن ومطارات إيطاليا التي تعتبر واحدة من أنشط الوجهات على الإطلاق، كما تقلصت أعداد المسافرين إلى العديد من الدول التي بدأ يشهد فيها الفيروس انتشاراً .

وأعلنت الخطوط النرويجية أنها بصدد “تسريح عدد كبير من العاملين” وذلك بعد أن اضطرت إلى إلغاء ثلاثة آلاف رحلة جوية حتى الآن بسبب ضعف الطلب .

أما شركة الخطوط البريطانية فبدأت بعرض ” إجازة من دون أجر” على العاملين لديها من الموظفين والذين يزيد عددهم عن 45 ألف موظف، وذلك في محاولة لخفض النفقات في الوقت الذي تواجه فيه الشركة أعباء انخفاض حاد في الطلب على رحلاتها بسبب انتشار فيروس “كورونا . وقال تقرير صحافي بريطاني إن شركتي “أميركان إيرلاينز” و”يونايتد إيرلاينز”، وهما أكبر شركتي طيران في الولايات المتحدة خففتا التوقعات بشأن الأداء خلال العام الحالي 2020، كما أعلنتا البدء بإجراءات لخفض النفقات .

وحذر الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الكورية التي تتخذ من سيئول مقرا لها من أن “الشركة تواجه خطر  الانهيار إذا استمرت الظروف الراهنة على حالها . وكتب “وو كي هونج” وهو الرئيس التنفيذي لشركة “كوريان إير” في مذكرة للموظفين يقول: “إذا استمرت الظروف على حالها فقد نصل إلى العتبة التي لا يمكننا عندها أن نضمن بقاء الشركة واستمرارها .

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.